الجمعة, 16 كانون2/يناير 2015 20:31

حصر لخسائر شركات الوساطة المالية عقب قرار البنك الوطني السويسري Featured

Written by  ماركت بروفايل فوركس
Rate this item
(0 votes)

 

 

فيما يلي قائمة بردود أفعال شركات الوساطة عقب قرار البنك الوطني السويسري بإلغاء الحد الأدنى لليورو فرنك، الذي أدى إلى تكبد بعض الشركات والأفراد خسائر فادحة.

Avatrade: أكدت الشركة على أنها لم تتعرض لخسائر مادية، وأضافت ان التقلبات التى شهدتها الأسواق بالأمس لم تكن ذو تأثير قوى على شركة ذات رأس مال قوى.

BMFN: أعلنت الشركة عدم خسارة عملائها، وأكدت على أن الشركة تتمتع باستقرار مالى وأنه تم السيطرة على الوضع بالكامل. كما أوضحت أن حجم خسارة العملاء لم يتعدى 200.000 دولار، وأن الشركة لن تطالبهم بأية تعويضات، و أن ماتبقى من العملاء لديهم هوامش كافية ولم يواجهوا أى مشاكل.

City Index: صرحت الشركة أنها أيضاً لم تتعرض لأى خسائر مالية، وقامت بطمأنة عملائها والأسواق، مؤكدة على الاستقرار المالى للشركة وعدم تأثره بتقلبات الأسواق بالأمس. كما أوضحت أن ما حدث هو أمر معتاد للشركة ولقاعدة عملائها العالمية.

FXCM : من المحتمل أن تكون الشركة قد خرقت بعض القواعد التنظيمية لرأس المال،  حيث إن عملائها قد تعرضوا لخسائر سلبية  تصل إلى 225 مليون دولار. وأعلنت الشركة أنها سوف تقوم مناقشة البدائل المطروحة لإعادة رؤوس الأموال إلى مستوياتها ما قبل الأحداث الأخيرة. كما أوقفت الشركة منصة تداول الأسهم الأمريكية بعدما سجلت تراجعاً بأكثر من 80% للسهم.

HotForex :أكدت الشركة على ممارسة عملها بشكل طبيعي. قامت الشركة بطمأنة عملائها أن الشركة لا تواجه أى مشاكل مادية، وأن السياسة الحازمة للشركة مكنتها من تقليل المخاطر. كما اعلنت الشركة أنها سوف تقوم بتصفير الحسابات السلبية للعملاء، وأنها ستقوم بضخ الأموال فى حسابات من قاموا بشراء الفرنك.

Interactive Brokers: أعلنت الشركة أن بعض عملائها قد تعرضوا لخسائر تخطت حجم حساباتهم، وقد تصل هذه الخسائر إلى 120 مليون دولار، ما يعادل 2.5% من رأس مال الشركة.

Iron FX: أفادت التقارير عن الوسيط الذي مقره قبرص أن العمل سار كالمعتاد. وهذا هو نص البيان: " لم تتأثر Iron FX من قبل هذه الأحداث نظرا لوجود أنظمة وإجراءات قوية لإدارة المخاطر ونواصل الالتزام بشكل جيد مع المتطلبات التنظيمية لرأس مالنا تحت رقابة جميع الهيئات التنظيمية، ولدينا تراخيص بذلك. ولذلك نود أن نُبلغ عملائنا أننا نواصل عملنا كالمعتاد. لا تتردد في الاتصال بمديري الحسابات لدينا في جميع أنحاء العالم إذا كان لديكم أية أسئلة ".

LCG: صرحت مجموعة لندن كابيتال "LCG" بأنها لم تتأثر بشكل قوي، وأنه كان لديها تصرف جيد في إدارة رأس المال، ولا تتوقع أن تزيد الخسائر عن 1,700,000 جنيه استرليني، فالمجموعة تعمل في مختلف الأسواق وليس سوق الفوركس فقط.

MahiFX: سار يوم العمل كالمعتاد، وكانت إدارة المخاطر في قلب الأحداث، وسارت الأمور بشكل رائع، وذلك وفقاً لما قاله المدير التنفيذي للشركة "ديفيد كوني"، وأضاف أنه على الرغم من أحوال السوق سارت أنظمتنا وكذلك التداول بشكل طبيعي،  ونتطلع إلى مواصلة توفير أعلى مستويات الخدمة لعملائنا.

OANDA: صدر بيان عن احترام جميع عمليات المقاصة وسيتم إجراء السحوبات كالمعتاد، وكان الوسيط يعاني الخسائر بسبب تلاشي السيولة، ولكنه صرح أنه لم يقم بإعادة تسعير أو تعديل أي صفقة للعملاء على الفرنك السويسري، كما صرح بأنه اتخذ خطوة أخرى وهي أنه سيتم إعفاء كافة العملاء من الحسابات السلبية التي نتجت عن عدم مقدرتهم على إغلاق صفقاتهم بشكل سريع.

One Financial Markets: "لم تتأثر الشركة بقرار البنك وصرح الوسيط الموجود في لندن  "إن تصريحات شركة  Alpari وغيرها على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية قد عززت مكانتنا في الصناعة كواحد من أكثر الوسطاء أماناً المسجلين لدى هيئة الرقابة المالية "FCA" واضاف "أننا اتخذنا منهج مسؤول ومهني تجاه أعمالنا لإدارة المخاطر لكل أعمالنا، ويمكن للعملاء أن يكونوا على ثقة من أنهم يتعاملون مع شركة سليمة ماليا، على الرغم من الأزمة التي مر بها الآخرون ذوي الخبرة.

Pepperstone: سار يوم العمل كالمعتاد، وصرحوا بأنهم يمتلكون رأس مال يتجاوز بكثير المتطلبات التنظيمية.

Plus500: لا يوجد تأثير قوي، بل كان اليوم  أيضا مُربح،  ويعود الفضل في ذلك إلى متانة سياسات إدارة المخاطر.

Saxo Bank:  صرح بأنه سيُعيد النظر في صفقات الفرنك السويسري ويقوم بتعديلها، وربما يُسبب ذلك معاناة للعملاء، وسيتم إعادة النظر وتعديل كل الصفقات التي تمت عليها عملية المقاصة مما سيُسبب أسوأ معدل لتنفيذ الصفقات بأكثر مما كان يجب عليه تنفيذه عند مستويات محدده.

Swissquote: تجنباً للتقلبات في الفرنك السويسري فقد قاموا بوضع 25 مليون فرنك سويسري جانباً، وبصفته بنك سويسري فإن "Swissquote" لديه حماية قوية لرأس المال، وقد صرحت الشركة أن نسبة رأس المال لديها هي 17% بعد فصل الاحتياطي لديها وقد قامت الشركة بتفعيل الاحتياطي والمقدر بـ 25 مليون فرنك سويسري.

Darwinex: جاء بيانهم على النحو التالي:  من ناحيتنا  يوم امس كان يوم عمل طبيعي ، لقد وقعت بعض الخسائر القليلة حيث ان العملاء الذين يعملون بهامش منخفض  تم خسارة حساباتهم بشكل كامل ووصلت الى نداء الهامش ولم يكن هناك عمليات مقابلة في السوق لتغطية وقف الخسارة الخاص بهم وبنا بطبيعة الحال ، وبشكل عام فقد نجحت سياستنا للمخاطر المنخفضة.

Excel Markets: الشركة النيوزلندية التي لم تحظى بشهرة على نطاق عالمي اضطرت الى الاغلاق حيث لم تتمكن من مواجهة خسائر العملاء مع مزودي السيولة.

FXOpen: استأنفت تداول الفرنك بعد توقف التداول على الازواج السويسرية ، وتم التصريح ان توقف التداول على ازواج الفرنك قد توقف بسبب وضع السوق ، بعد قرار البنك الوطني السويسري الغاء سقف 1.200 لليورو فرنك، مما ادى بمزودي السيولة الى تقديم شروط تداول صارمة ، بما في ذلك رفع نداء الهامش.

FxPro: اعلنت الشركة ايقاف التداول على جميع صفقات الفرنك ، ولم يتم الاعلان عن حدوث مشاكل ، حيث تم الاعلان ان الارصدة السلبية على ازواج الفرنك الناتجة من الوضع الصعب للسوق يوم امس لم تؤثر على ايداعات العملاء، جميع الخسائر سوف تتحملها الشركة ومزودي السيولة بشكل منفرد ، بناءا على مسؤلية الشركة تجاه حماية اموال عملائها والتزاما بقوانين الهيئة التنظيمية ،وتاييدا لالتزام الشركة بحماية ارصدة عملائها السلبية وفقا لشروط الاتفاقية معهم ، ويجري حاليا العمل على تصويب الارصدة السلبية التي تظهر في سجلات العملاء، بعد تأثر الشركة بما يسمى الان الخميس الأسود الا ان الشركة  مازالت تعمل بشكل طبيعي وبرأس مال قوي كما كان الوضع دائما، حيث يجري العمل بشكل طبيعي وتجري عمليات ايداع وسحب من الحسابات  فضلا عن التداول بشكل طبيعي مثل اى يوم عمل عادي، ايداعات عملائنا مازالت منفصلة ومحمية وهذا الان اهم من اى وقت مضى.

CMC: تكبدت الشركة بعض الخسائر إلا أنها لم تتأثر بشكل قوي من الانزلاق السعري وصرحت بأن الموازنة العامة لديها لا تزال قوية حيث تبلغ نسبة رأس المال لمزودي السيولة 24% ويبلغ الفائض لديها 130 مليون يورو وقالت إن جميع أموال المتداولين تم فصلها بشكل آمن، بالإضافة إلى أنها من المتوقع أن يفوق أدائها المالي أداء العام الماضي.

Dukascopy: قالت الشركة إن هذا القرار المفاجئ كان متوقعًا من قبل أربعة شهور ماضية كما هو موضح على صفحة الأخبار لدينا يوم 3 أكتوبر 2014 ونظرًا لأنه كان هناك احتمالية بكسر الحد الأدنى لليورو فرنك عند 1.20 والتي كانت سوف تؤدي بدروها إلى وجود فجوات سعرية كبيرة تؤدي فقدان العملاء كافة أموالهم فقد قررت الشركة تطبيق رافعة مالية على اليورو فرنك كحد أقصى عند 1:10 بدء من يوم 12 أكتوبر 2014.

Easy-forex: طمأنت الشركة القبرصية عملائها وقالت الشركة أنها لم تتأثر بهذه الأحداث ويرجع الفضل في ذلك في قوة نظام إدارة المخاطرة لافتة إلى أن حسابات العملاء آمنة نظرًا لنظام وقف الخسارة المضمون والحماية من تراجع الحساب إلى النطاق السلبي. وأضافت بأنها تريد طمأنة عملائها لأنها تستعمل العديد من الأدوات مثل الحسابات المنفصلة والالتزام الكامل بقواعد السلطات التنظيمية. الجدير بالذكر أن الشركة تعد من أولى الشركات في العالم التي استأنفت التداول على الفرنك بعد صدور القرار.

FXTM: قالت الشركة إنه لم يكن هناك تأثير قوي على الشركة ويرجع السبب في ذلك إلى قوة نظام إدارة المخاطرة التي تحمي عملائهم من مثل هذه الأحداث لافتة إلى أن نسبة الرأس المال لديها لم تتأثر وقالت إن أية خسائر للعملاء قد تم التعامل معها وأن أموال العملاء الأخرى آمنة، وسوف يتم إصلاح أية حسابات بالسالب والاستمرار في العمل بشكل طبيعي.

Gain Capital: قالت الشركة أنها لم تتأثر بشكل قوي ولاحظوا بأنهم قاموا بزيادة متطلبات الهامش السعري للفرنك إلى 5% في شهر سبتمبر بل وإنهم قد حققوا أرباحًا عقب قرار البنك الوطني السويسري.

IC Markets: صرحت الشركة بأنها تمارس عملها بشكل طبيعي ولكنها قالت إن هناك بعض الحسابات لديها أصبحت بالسالب نظرًا للانزلاق السعري القوي من مزود الأموال LP ولكنها يعملون حاليًا على تعديلها.

IG: تعد الشركة الأولى التي أعلنت عن تكبدها خسائر تقدر بـ 30 مليون استرليني ويفيد البيان الصادر عنهم بـ "سوف يتم تقدير التأثير على الشركة من خلال قدرة الشركة على تعويض العملاء ولكنه من المتوقع أن لا يتخطى الإجمالي لديهم من خلال مخاطر الأسواق والمخاطر الائتمانية.

Alpari UK:  أعلنت الشركة إفلاسها عقب قرار البنك الوطنى السويسرى المفاجئ  بالتخلى عن الحد الأدنى لسعر صرف اليورو فرنك، مما أدى إلى ارتفاع الفرنك أمام اليورو بشكل قوى مسبباً قلة سيولة بالأسواق. الأمر الذى أدى إلى تعرض العديد من المتداولين لخسارة تعدت رؤوس أموالهم. وفى حين يعجز المتداول عن تحمل الخسارة تقوم الشركة بتحملها مما إدى فى النهاية إلى إعلان الشركة إفلاسها صباح اليوم.

Related items (by tag)

back to top